[آخر المواضيع][6]

اخبار التقنية
التسويق الإلكتروني
الحلقات
العمل علي الانترنت
جديد اكاديمية التقنية العربية
حصريات
كورسات
مقالات
Tech Academy

هدايا من شركة مايكروسوفت كتعويض معنوي إلى الطالب أحمد محمد

الطالب احمد محمد مع هدايا شركة مايكروسوفت
الطالب احمد محمد مع هدايا شركة مايكروسوفت

بسبب الخطأ وسوء الفهم الذي أدي إلي اعتقال الطالب السوداني احمد محمد المقيم في أمريكا بسبب اعتقاد الأجهزة الأمنية انه قام بتصنيع قنبلة اتضح لهم فيما بعد بانها عبارة عن ساعة رقمية وليست قنبلة كما يظنُ ولذلك  قامت شركة مايكروسوفت بتعويضه ولو ب شئ بسيط بإرسال له صندوق من الهدايا يحتوي علي مجموعة من منتجات شركة Microsoft أرسلها له الرئيس التنفيذي للشركة الذي أعرب أيضاً عن إستنكاره لما حصل مع هذا الشاب الذكي والطموح.
وتضمن هذه الهدايا بعض المنتجات الرقمية من جهاز مايكروسوفت اللوحي سيرفرس برو 3 وسوار اليد الذكي مايكروسوفت باند وطابعة ثلاثية الأبعاد من شركة Cube وحاسب raspberry pi وأيضا نسخة من ويندوز 10 وأوفيس وبعض مُلحقات الأجهزة الذكية.
انتشرت الأخبار سريعا علي الكثير من المنصات الإلكترونية والمحلية في الولايات المتحدة الأمريكية والعالمية عن ما حدث مع الطالب الأمريكي السوداني الأصل احمد محمد وتوصل احمد بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي نشر تغريده على تويتر ذكر فيها إن الساعة مُميّزة وسأله إذا كان يرغب في زيارته في البيت الأبيض.
وقال مارك زوكربيرج مؤسس الموقع الاجتماعي الأول فيس بوك إن الأطفال مثل أحمد يجب أن يتم تشجيعهم على الابتكار وليس اعتقالهم بهذه الطريقة ودعاه رسميًا لزيارة مقر فيس بوك كما أرسل الرئيس التنفيذي لتويتر والرئيس التنفيذي لموقع Reddit دعوات لأحمد محمد لكي يزور مقرّاتهم في أي وقت يرغب به. وظهر أحمد محمد في مؤتمر صحفي ليشكر جميع من وقف معه وساعد في نشر قصّته كما أعلن نيّته تلبية دعوة الرئيس الأمريكي وزيارة البيت الأبيض.

وفي الختام أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


شارك الموضوع + تعليق تحسين المحتوي العربي علي الأنترنت
هدايا من شركة مايكروسوفت كتعويض معنوي إلى الطالب أحمد محمد

هدايا من شركة مايكروسوفت كتعويض معنوي إلى الطالب أحمد محمد

Islam Khalid

ببساطة مطور تطبيقات الهواتف وتطبيقات الكمبيوتر بلغة java ومواقع الانترنت ومصمم جرافيك ورسوم متحركة 2d ومدون وصاحب عدة مواقع ومدونات وبودكاسترز بسيط علي اليوتيوب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أكتب كلمة البحث هنا