لماذا متصفحات الويب مجانية

لماذا متصفحات الويب مجانية
    لماذا متصفحات الويب مجانية

    لماذا متصفحات الويب مجانية

    عندما نرجع بالذاكرة لسنوات سابقة الكثير منكم سيكون في عمر صغيرا جدا، والتحديد عندما كانت متصفجات الانترنت من البرمجيات التي تكلف المال وغير مجانية كما هو الحال اليوم هذه حقيقة قد يجهلها الجيل الحالي للتكنولوجيا ولكن لم يصبح هذا الامر طويلاً حيث ان عام 1998 صدر متصفح باسم نتسكيب نافيجاتور "Netscape Navigator" مجاناً بشكل عام للجميع ومن ذلك الحين لم يدفع احد مقابل استخدام متصفحات الانترنت علي الرغم اننا نجد ان الكثير من المتصفحات يتم تطويرها باستمرار وبشكل يومي فلماذا هي مجانية؟ وهل الشركات التي تطور هذه المتصفحات تطورها من أجل لا شئ؟ ويرفضون المال ؟ او يكرهون المال فقط؟ بالطبع لا، اعتقد انه لا يوجد شخص يكره المال بل بالعكس. 


    ما الامر اذاً ،بعكس كل التوقعات يتم الاستثمار في هذه المتصفحات بشكل كبير جداً وتطويرها يوماً بعد يوم ، لكن بالنسبة للربح من هذا الاستثمار قد يكون غير واضح لاغلب مستخدميها فهم فقط يستخدموها لتصفح الانترنت والمستخدم لهذه المتصفحات يفضل متصفح عن اخر، وقبل معرفة لماذا متصفحات الويب مجانية وكيف تربح منها كبار شركات التكنولوجيا، يجب ان نلقي نظره علي كيف ان المتصفحات الاكثر شعبية تقف علي قدميها وتطور من نفسها باستمرار مثل متصفح العملاقة جوجل "جوجل كروم" حيث يعتبر واحد من اكثر المتصفحات في العالم شهرة وشعبية حيث انه يتم تطويرة باستمرار ويشجع مستخدميه علي استخدام ميزة البحث الخاصة بجوجل وعند تثبيت المتصفح ستجد ان جوجل هو محرك البحث الافتراضي للمتصفح ، محرك البحث هذا الذي سوف تستخدمة سيقدم لك خدمة البحث بالاضافة للاعلانات التي تظهر لك مع نتائج بحثك التي تكون بنسبة كبيرة توافق اهتماماتك. هل علمت الان لماذا كروم مجاني! ، هذه الاعلانات التي تظهر لك تشكل جزء كبير لا تتخيله من ايرادات شركة جوجل ، وينطبق هذا الامر علي المتصفحات الاخري مثل متصفج مايكروسوفت ايدج المجاني الذي يحقق هو الاخر ارباح كبيرة من خلال توجيه الناس إلى محرك البجث الخاص بمايكروسوفت "بينغ" وباستخدامك محرك بحث بينج في البحث ستجد ظهور إعلاناته مع نتائج البحث ، بالاضافة ان محرك بحث جوجل لا يربح فقط من الاعلانات بل يربح من خدمات اخري التي تجعل شركة جوجل تطور هذا المتصفح باستمرار مثل توجيه المستخدمين نحو استخدام مجموعة من التطبيقات مثل Gmail  او Google Drive او خرائط جوجل التي تأتي هي الاخري بإيردات لجوجل قد نتكلم عنها في مقال اخر ، لكن الاهم من ذلك هل تعلم ان شركة جوجل ايضاً تدفع فعلا لدعم متصفحات الويب المنافسة لها! ليس فقط انها تدعم متصفحها فقط بل المتصفحات المنافسة لكروم ايضاً.


    كيف تفعل جوجل ذلك؟
    يوجد العديد من المتصفحات المنافسة لكروم والتي لديها قاعدة كبيرة من المستخدمين هي الاخري وفي هذا الامر يعتبر فايرفوكس "Firefox" مثالًا رائعًا على ذلك حيث منذ سنوات مضت عقدت جوجل صفقات متعددة مع موزيلا فايرفوكس لدعم المتصفح بشكل مادي وذلك لجعل محرك بحث جوجل هو محرك البحث الافتراضي لفايرفوكس بدلاً من بعض محركات البحث الأخرى مثل ياندكس وبايدو. وساهمت جوجل بمبالغ كبيرة علي مر عدد من السنين علي دعم موزيلا فايرفوكس بمبالغ كبيرة من المال لبقاء فايرفوكس من حيث التطوير المستمر وتقديم خدمته للمستخدمين لكن علي مر السنوات انخفض هذا الدعم الي ان اوقفته جوجل تماماً وعلى الرغم من ذلك فموزيلا فايرفوكس لايزال يعمل حتي الان بشكل غير ربحي والشئ الذي يبقيه كذلك حتي اليوم هو مساهمات من الناس التي تتبرع بالغالبية العظمى من الدخل لهذا المتصفح الذي يبقيه مستمر حتي الان.
    وبالمثل ايضاً يحصل متصفح شركة آبل" سفاري" ايضاً علي مبالغ ضخمة من جوجل ربما اعلي واكبر من التي كان يحصل عليها متصفح Firefox حيث حصل Firefox فقط حتي فترة توقف جوجل عن دعمه حوالي نصف مليار دولار ، وفي عام 2017 ، عقدت Google صفقة مع شركة Apple بحوال 12 مليار دولار في عام 2019 فقط للتأكد أن محرك بحث جوجل سيبقي محرك البحث الافتراضي لمتصح ابل "سفاري" هذا يبدو شئ غريب جداً لكن الاعرب هو ان جوجل وابل تنافس بعضها البعض بشكل مباشر في اشياء اخري مثل الهواتف الذكية ، واعتقد ان جوجل تفعل ذلك بالتأكيد لزيادة إيرادات الإعلانات التي تعود اليها.
    هذه كانت اهم الاسباب التي تجعل متصفحات الويب مجانية فهي تربح ما لا تتخيله بشكل غير مباشر.

    Eslam Khaled
    @مرسلة بواسطة
    مدون تقني ومصمم جرافيك اعمل من خلال الانترنت كعمل حر التدوين هو احد الهويات التي احبها جدا واتمني ان اقدم من خلال مدوناتي وقنواتي علي الانترنت كل علم نافع لينتفع به الناس

    إرسال تعليق

    Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript